ابـــــــــــــــــــــــــــــــــو وائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار.
مع أطيب الأمنيات
إدارة ابو وائل



 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالمجموعاتبحـثس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذه أمهاتنا الأوائل .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام سعيد هارون



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: هذه أمهاتنا الأوائل .   الثلاثاء يناير 05, 2010 11:13 am


السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته



- وما أروع تلك المرأة التي ذكرها رواة السيرة حين ولَّى أمير المؤمنين عثمان بن عفاف رضي الله عنه حبيب بن مسلمة الفهري قيادة جيش من المسلمين لتأديب الروم ، وكانوا قد تحرشوا بالمسلمين ، وكانت زوجة حبيب جندية ضمن هذا الجيش ، وقبل أن تبدأ المعركة أخذ حبيب يتفقد جيشه ، وإذا بزوجته تسأله هذا السؤال : أين ألقاك إذا حمي الوطيس وماجت الصفوف ؟ فأجابها قائلاً : تجديني في خيمة قائد الروم أو في الجنة !
===
كانت تحب زوجها .
وتحب دينها .
وتسعى إلى الجنة .
وفي ذات صباحً وبينما هي في خدرها .
إذ يدخل حبيباً مسرعاً إلى بيته فيحمل سيفه ويلبس درعه .
فتسأله زوجه إلى أين أنت ذاهب ؟
قال لقد دعى داعي الجهاد .
فقالت وأين الملتقى ياحبيب ؟
فقال إما في الجنة أو في خيمة قائد الروم ؟
فقالت سر على بركة الله .
وبينما تدور رحى المعركة وتتطاير الرؤوس عن الأجساد وإذا بفارسٍ مقنع يشق غبار المعركة ميماً نحو خيمة قائد الروم فيجتمع الروم حوله ثم يتفرقون وقد صاروا أشلاءً وسيفه يسابق خيله وهو يسابق القدر .
فيتسابق حبيب الأنصاري للوصول قبله إلى خيمة قائد الروم ولكنه يسبقه إليها ويده تسبق يده إلى رأس قائد الروم وسيفه يصبغ بدمائه .
فإذا بحبيب يصرخ في وجهه لله درك من أنت وتكشف اللثام عن وجهها فإذا بها زوجته تقول له ؟
هاقد إلتقينا في الأولى ياحبيب ، وأرجو الله أن نلتقي في الثانية؟
فأين أنتن ياأمهات المستقبل ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أعددن أولادكن سيلاً هداراً يقتلع كل الحجارة والأشجار الميتة من طريق الإسلام
والذي سيسحق كل من يقف في طريقه:
ورحم الله الشاعر حين قال:
ولو كان النساء كمثل هذي لفضلت النساء على الرجال
- وانظروا إلى أم سفيان الثوري حين قالت لابنها : يا بني اطلب العلم و أنا أكفيك بمغزلي.
- و انظروا إلى عكس هذا الموقف حين ذكر ربنا خبر امرأة نوح و امرأة لوط الذي قصه الله علينا في سورة التحريم ودورهما الشنيع في تخذيل النبيين الكريميين والعمل ضدهما.
4. لا عذر لك في هذا الرزمان في عدم طلب العلم والتفقه في أمور دينك:
ولتكوني مثل ناسء الأنصار حين قالت عنهن عائشة نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين )/مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو وائل
ابو وائل
ابو وائل
avatar

عدد الرسائل : 673
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذه أمهاتنا الأوائل .   الأربعاء يناير 06, 2010 2:26 pm

[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على هذه المشاركة المفيدة
اخى ابو ياسر
وبارك الله فيك
اسال الله لك العفو والعافية
اسال الله ان يرزقني واياكم والمسلمين
الخير والحب واستجابة الدعاء
دمت بكل خير
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abowael.ahlamontada.net
 
هذه أمهاتنا الأوائل .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابـــــــــــــــــــــــــــــــــو وائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل :: منتدى الرويات والقصص :: الرويات والقصص-
انتقل الى: