ابـــــــــــــــــــــــــــــــــو وائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار.
مع أطيب الأمنيات
إدارة ابو وائل



 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالمجموعاتبحـثس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذكريات الفنانين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الوادى



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: ذكريات الفنانين   الأربعاء فبراير 11, 2009 3:08 pm

ذكريات الفنانين .. بكاء وحياة حزينة ثم نجومية

قليلة هي المرات التي تحدثت فيها الفنانة رولا سعد عن فنها، اذ غالباً ما يتمحور الحوار معها على مشاكلها الفنية وطفولتها البائسة،

من وفاة والدها وترعرعها في ميتم بعيداً عن أمها التي هجرتها وشقيقتيها وشقيقها الذي ما لبث أن توفي قبل سنوات.
طفولة رولا البائسة كانت سبباً في تعاطف الجمهور معها، غير ن البعض استغل خوض رولا في مشكلها العائلية ليضعه في خانة الترويج الاعلامي عبر استعطاف الجمهور والصحافة، الامر الذي رفضته الفنانة بشدة، خصوصا انها ترى في وفاة والدها وشقيقها مصابا اكبر من ان يخضع لبازار المساومات.
مآسي الفنانين، طفولة معذبة، فقر، عنف أسري، تفكك وانعدام الأمان، قاسم مشترك لحالات عدة حاول ابطالها تسليط الضوء عليها، لكسب عطف الجمهور من جهة، واتقاء شر الهجوم من جهة ثانية، خصوصاً أن غالبية الذيت يلجأون إلى استعطاف الجمهور هم اصحاب المواهب الضعيفة التي تعيش على الفرقعة الإعلامية بحيث تخفت نجومية بعضهم كلما انحسر اهتمام الصحافة باخبارهم ذات الطابع الشخصي التي تطغى على ما يقدمونه من فن.
راغب علامة
الحرب حرمته من اكمال تعليمه فأنشأ مدرسة ليعوض فيها حرمانه من نيل شهادة، والسبب والدته التي ابعدته انذاك عن لبنان خوفا من ارتباطه بحزب سياسي قد يجره الى القتال في بلد كان يعاني من حرب اهلية.
في منزل صغير تربى راغب، الوالد موظف بسيط في البلدية، كان بالكاد يؤمن قوت عائلته، فتمكن راغب من انتشاله من براثن الفقر، غير ان الفقر لا يزال يذكره بأنه اضاع طفولته.
فارس كرم:
في فرن صغير كان فارس يعمل خبازا لتأمين قوته وقوت اهله، وما ان اصبح نجما شهيرا حتى اشترى الفرن ووسعه رغم ايام المعاناة التي قضاها داخل الفرن.
فقر، تعب، ذل وارهاق، يختصر فارس مسيرته مع العمل المبكر، غير ان ما حققه من نجاح يبدو كافياً لمحو اثار تلك التجربة السيئة.

هيفاء وهبي
ظهورها الاول عبر شاشة التلفزيون كان عام 1996 في مقابلة تلفزيونية مع الزميل زافين قيومجيان اختارت فيها طوعا الحديث عن توريطها بفضيحة شبكة دعارة كانت تضم اسماء شخصيات سياسية وفنية معروفة.
هيفاء بكت على الهواء واستعطفت الجمهور ، وكان لدموعها ابلغ الاثر، فانهالت عليها وسائل الإعلام والمجلات الفنية التي اتخذت من قصتها سبقاً صحفياً، وبدأت تبحث في ماضيها المثير للجدل.
طفلة لبنانية لأم مصرية، عاشت التمزق بين والديها اللذين تطلقا في سن مبكرة، تزوجت بأحد اقربائها وهاجرت معه الى افريقيا، وهناك بدأت تتلقى معاملة سيئة وصلت الى حد الضرب، هجرت الزوج وقفلت عائدة الى بيروت، وخسرت حضانة طفلتها التي لم ترها منذ ذلك الحين.
بذلت قصارى جهودها لتحصل على الطلاق، غير انها لم تحصل عليه الا قبل سنوات قليلة، غير انها لم تنجح في الاستحصال على قرار قضائي يسمح لها بزيارة ابنتها.
قتل شقيقها الشاب على يد القوات الاسرائيلية في احدى غزواتها لجنوب لبنان، لم تستقبلها عائلة الوالد حتى في مراسم عزائه، عانت اقصاءً وعزلاً من اشقائها لجهة والدها، فاستقرت بشكل شبه نهائي مع والدتها، لكن المشاكل عادت لتطاردها حين قامت اختها رولا يموت بفضح اسرارها على الملأ بسبب خلاف شخصي بينهما.

مي حريري
في بيت جنوبي ولدت مي وترعرت، غير ان طفولتها اغتصبت وهي لا تزال في الثانية عشر من عمرها، حيث ارغمت على الزواج من ضابط في المخابرات السورية لتنجب ابنتها منال التي لا تزال مصرة على اقصائها عن الاضواء ونكران وجودها حتى.
مي التي تمكنت من فك قيدها لتنطلق من جديد، دخلت عالم الاضواء حين تزوجت من الموسيقار ملحم بركات، الذي هجر عائلته واعتنق الدين الاسلامي ليعقد قرانه على مي، وانجب منها طفلهما ملحم جونيور، غير ان انفصال الزوجين كان حتمياً، لتعود مي وتتزوج من المهندس اسامة شعبان وتنجب منه ابنتها التي لا تزال تصارع لتحصل على حضانتها بعد اتهامها للوالد بأنه خطف الطفلة وحرمها منها.

ماريا
لا تزال ماريا تذكر ماضيها المؤلم، حين الزمها الفقر على ترك دراستها لتعمل في محل لبيع الالبسة، وكانت تتقاضى راتبا زهيداً، تعطيه لوالدتها لتنفق على المنزل، ولا تزال ماريا تحتفظ بذكريات من تلك الحقبة، حين كان اقصى حلم لها يكمن في شراء فستان او التنزه مع اصدقائها خارج الحي القديم الذي كانت تسكن فيه.
ماريا تملك اليوم ثروة خيالية، مكنتها من دفع مبلغ ربع مليون دولار لفسخ العقد مع جاد صوايا الذي قدمها الى عالم الغناء عارضة ازياء سابقة، لتصبح مغنية وممثلة ومقدمة برامج قريباً.

قمر:
في ميتم تربت الفنانة قمر بعد وفاة والدها وزواج والدتها، لم تجد حضناً دافئاً غير حضن اختها الصغيرة التي تحيطها باهتمامها ورعايتها.
عائلتها تخلت عنها، فتزوجت في سن مبكر من الفنان آدم، غير ان المشاكل ما لبثت ان تفاقمت بينهما فطلب قمر الطلاق وحصلت عليه بعد سلسلة مشاكل اعاقتها عن تحقيق حلمها بدخول عالم الفن بقوة.
قمر التي لا تزال تذكر ايام الحرمان التي عاشتها، تؤكد ان حياتها اشبه بفيلم درمي يعجز عن كتابته اهم الكتاب في العالم.
ميريام فارس
هي دائما محاطة بعائلتها، غير ان ثمة حسرة في قلبها تجاه والدتها، تبكي عندما تتحدث عنها، لا توضح التفاصيل وتكتفي بالقول ان والدتها عانت الكثير وانه جاء الوقت لتسد ميريام الدين المتوجب عليها تجاه والدتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو وائل
ابو وائل
ابو وائل
avatar

عدد الرسائل : 673
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ذكريات الفنانين   الأربعاء فبراير 11, 2009 4:10 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسعدنى موضوعك الرائع كما اسعدنى تشريفك بالمنتدى
اتمنى المزيد والمزيد دائما
جزاكم الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abowael.ahlamontada.net
ملاك الروح

avatar

عدد الرسائل : 47
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: ذكريات الفنانين   الإثنين فبراير 16, 2009 2:11 pm


صرح النجم العالمي عمر الشريف بأن سبب البذخ والتبذير في إنفاقه للمال الذي يجنيه من عمله بالتمثيل هو شعوره بأن (فلوس التمثيل حرام وأن هذا المال رزق للمحيطين به وليس من حقه،هذه التصريحات جاءت خلال لقاء النجم مع الاعلامي المصري طارق حبيب في حلقات مسجلة
حول مشوار حياته بعنوان (تجربتي) وقال النجم الكبير إنه لا يحب المال على الإطلاق وليس لديه أدنى تعلق به مشيرا إلى أنه يعتبر منذ بداياته الأولى بالتمثيل أن فلوس التمثيل حرام وأن إنفاقها هو الحل الوحيد للتخلص منها حتى يستفيد بها آخرون هم في حاجة أكثر إليها. وبرر الشريف تصريحه المثير بأنه لا يشعر بأنه يجهد نفسه كثيرا مثلما يفعل آخرون في مهن أخرى للحصول على المال، حتى إن ما يحصل عليه يفوق بمراحل كثيرة ما يحصل عليه أشخاص يقضون ساعات طويلة في عمل مجهد جدا ولا يتقاضون عنه ربع ما يتقاضاه. وأضاف باللغة العامية المصرية (يعني ايه أمثل شوية وأخد كل الفلوس دي..مش ده حرام..كنت أقنع نفسي دائما أنني أحصل على هذا المال مقابل العمل كبلياتشو أمام الكاميرا لعدة ساعات وأنه رزق العمال وأصحاب المهن الذين أتعامل معهم..)‏



تقبلي مروري ملاك الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذكريات الفنانين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابـــــــــــــــــــــــــــــــــو وائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل :: منتدى الاستراحه العامة :: مواضيع عامه-
انتقل الى: